تبرع الآن

استمارة التبرع

بسم الله الرحمن الرحيم
التبرع لمشروع بيت المودّة

 

ما يقارب 9 مليون من الشعب العراقي هم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم (20-35) عاماً العدد الذي يشكل نسبة 23.7% من إجمالي عدد السكان.
النسبة الأكبر من هذا العدد لا يستطيعون توفير مستلزمات الزواج الأمر الذي استدعاهم للعزوف عنه.

تبرعوا لمساعدتهم
لا يزال ملايين الشباب والفتيات يعانون الفقر وصعوبة تأسيس حياة رغيدة نتيجة تفاقم أزمة البطالة ويتأملون من تكون له بصمة تزهر لهم بحياة سعيدة
تنظم مؤسسة مصباح الحسين عليه السلام للاغاثة والتنمية برعاية مكتب المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) “بيت المودة” مشروعا لتزويج شباب العراق وانتشال شرائح المجتمع عموما وعوائل الشهداء الأبرار والمتعففين خصوصا.

يمر شبابنا اليوم بأزمات كبرى تمنعهم لذة الحياة وسعادة العيش وحسرة بناء أسرة كريمة ملؤها الحب والاستقرار حیث أدى عدم الحصول على الوظائف الحكومية وشيوع البطالة بين فئة الشباب إلى عدم امكانيتهم على الزواج الأمر الذي أدى الى زيادة حالات العنوسة بين الفتيات، حيث بلغت نسبة العانسات في العراق 70%.

كما كشفت الإحصائيات إلى زيادة ملحوظة في أزمات المجتمع بين أوساط الشباب التي منها حالات الانتحار والتي أخذت بالتصاعد بعد العام 2003، وأشارت الاحصائيات أن المنتحرون بالغالب أعمارهم أقل من 30 عاماً.

يُضاف على ذلك ازدياد تعاطي المخدرات فمن بين كل عشرة شباب تتراوح أعمارهم بين 18 – 30 سنة يتعاطى ثلاثة منهم الحبوب المخدرة والمؤثرات العقلية حسب التقارير.

كما لا ننسى الزيادة الكبيرة والخطيرة في معدلات الأمراض النفسية والتي بلغت نسبتها 13% بين العراقيين من عمر 18 سنة فما فوق.

يسر مؤسسة مصباح الحسين عليه السلام للإغاثة والتنمية دعوة جميع المؤمنين والمؤمنات الذين يرومون فعل الخير الذي ينفعهم في الدنيا والآخرة للمشاركة في تمويل المشروع وتزويج اكبر عدد من شباب وفتيات العراق. ويعتبر التفاعل مع هذا المشروع دعماً فعلياً لإتمام نصف دين الشباب والمساهمة في بناء هذا الوطن المعطاء والحفاظ على بنية المجتمع العراقي الأخلاقية والنفسية بانقاذه من مشاكل العزوبة والعنوسة والإنتحار والمخدرات وتقليلاً لمعدلات الطلاق والأمراض النفسية.

القائمة