مؤسسة مصباح الحسين تستنكر العمل الإجرامي الذي ارتكب بحق المخطوفين الأبرياء من كربلاء المقدسة

المجموعة: أخبار
مصباح

استنكرت مؤسسة مصباح الحسين “عليه السلام” للإغاثة والتنمية العمل الإجرامي الذي ارتكبتهُ عصابات “داعش” الإرهابية بحق الأبرياء من شيعة أهل البيت “عليهم السلام” من مدينة كربلاء المقدسة الذين اختطفوا بعد شهر رمضان العظيم بين مدينة كركوك وبغداد، والذي كان لهم دور في توفير احتياجات المجاهدين في سوح القتال بدعمهم لوجستياً.

وقالت المؤسسة في بيان، إن القصاص من المجرمين أمرٌ لابُد مِنهُ لبسطِ يد العدل والحد من الجريمةِ، مطالبة المؤسسات الدولية والحكومة العراقية بضرورة إيقاف سيل الدماء البريئة وتنفيذ القصاص العادل بحق المجرمين وضمان حقوق عوائل الشهداء.

وابتهلت المؤسسة، الى العلي القدير ان يرحم شهدائنا الأبرار وأن يتغمدهم بواسع رحمته مع محمد وآله الطاهرين وأن يمن على ذويهم بالصبر والأجر العظيم وأن يكشف هذه الغمة عن هذه الأُمة بفرج مولانا الإمام الحجة “عجل الله تعالى فرجه” إنه سميعٌ مجيب.

 

القائمة
WeCreativez WhatsApp Support
فريق دعم العملاء لدينا هنا للإجابة على أسئلتك. أسألنا أي شيء!
👋 مرحبًا ، كيف يمكنني المساعدة؟