فرّح یتیماً

بسم الله الرحمن الرحيم وله الحمد
قال رسول الله صلى الله عليه وآله:
«حث الله تعالى على بر اليتامى لانقطاعهم عن آبائهم، فمن صانهم صانه الله، ومن أكرمهم أكرمه الله».

ان لليتيم موقعية خاصة في مجتمعنا…
فهو احد العناصر الحساسة والتي لابد لها ان تكون شريحة مؤثرة في مجتمعاتها يوماً ما..
ويعتمد مدى تأثيرها على مرحلة وبيئة النشأة وعوامل المحيط الخارجي ومدى اهتمام الجميع لانتاج عناصر فعالة يكون لها الاثر الطيب والايجابي، فنرى اليوم مؤسسة مصباح الحسين عليه السلام للاغاثة والتنمية اولت اهمية بالغة وحرصت منذ بزوغ شمس تأسيسها على العمل الجاد لوضع مشاريع بالغة الاثر الطيب في نفوس هذه الفئة العزيزة وكان مما عملت عليه هو مشروع «فرِّح يتيماً: ترفيه – إطعام – كسوة» حيث يُخصص يوم كامل مع اليتيم ليتم قضاء أوقات سعيدة معه متضمنة رحلة ترفيهية الى احدى المتنزهات يليها الجلوس في إحدى المطاعم لتناول وجبة طعام – حسب اختيار اليتيم – ثم تُختتم الفعاليات بشراء مجموعة ملابس كسوةً لليتيم يقوم اليتيم باختيارها وحسب احتياجه بدون ان يتدخل احد لفرضها عليه.

ان لهذا المشروع أثر ايجابي بالغ وبصمة أمل يُتركان في نفوس اليتامى تم لمسها بشكل واضح..
لذا تدعوكم مؤسسة مصباح الحسين عليه السلام للاغاثة والتنمية لدعم المشروع والمساهمة معها لضمان استمراريته وتوسيع الرقعة الجغرافية للمستفيدين منه ليكون خيرَ زادٍ للمساهمين في الدنيا والآخرة..

معرض الصور

القائمة